أيها المظلومون:من قبل خامنئي وجﻻوزته في إيران والعراق ولبنان وسورية وفلسطين ومصر واليمن والبحرين والكويت والامارات والسعودية،وفي كل بقعة تدخل بها نظام وﻻية الفقيه ويهددها.
إن قول أمير المظلومين علي بن ابي طالب"ع" يشخص تماما حالة خامنئي ونظامه الظالم لشعبه والقاتل له ،والذي لم يعد يكتفي بتعليق الناس الابرياء على المشانق أو زجهم في قعر المعتقلات واغتصاب النساء الحرائر،بل عمد على تجويعهم وافقارهم وتوزيع المخدرات عليهم حتى استعبادهم عبر الترويع والتهديد والتشريد والتهجير ،وحتى ظلم واجرام خامنئي ﻻحق الشعب الإيراني إلى مخيمي" أشرف وليبرتي "للاجئين الإيرانيين في العراق، والمفروض ضمن المواثيق الدولية والقوانين الإنسانية، واتفاقات الأمم المتحدة أن أمنهم والحفاظ على سﻻمتهم مسؤولية عراقية ودولية بل اممية وعليه إن ماجرى في مخيم أشرف في الاول من أيلول له بالدرجة الأولى جريمة إرهابية موصوفة ،وعمل إجرامي قام به زمرة مؤتمرة مباشرة من رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي . وقد أكدت جميع المعطيات بل المعلومات التي ﻻتقبل الشك أن نوري المالكي تلقى أوامر من خامنئي بضرورة التخلص من اللاجئين الإيرانيين في العراق، وإقفال مخيمي أشرف وليبرتي بشتى الوسائل.
وفعلا هكذا حصل فاستمر خامنئي بظلمه فكانت جريمة العصر عبر قيام فرقة نوري المالكي بالدخول إلى مخيم أشرف بإبشع الإعدامات وعمد وتصور وتصميم بقتل وتنقيل الرجال والنساء العزل ،واسر عدد منهم على مسمع من العالم كله .
خامنيئ الذي تجاوز بظلمه واستمر بإرهابه دون حسيب له، وطغى وتجبر بظلمه إلى غايته،وهذا إن دل على شيء إنما يدل على نهايته المحسومة كما في حديث الامام علي(ع):
"إذا رأيـتَ الظـالم مُـستمراً فـي ظُـلمه .. ف إعرف أنَ نهـايتهُ مَـحتومة .."
فنهاية فرعون عصرنا خامنئي ونظامه أصبحت قريبة ومحصومة بإذن الله  .                                                                                                     وبالنسبة للمظلومين المجاهدين الصابرين المرابطين في أشرف وليبرتي المستمرين بمقاومة خامنئي الظالم ونظامه المجرم والتصدي له فنهايتهم النصر المحسوم والمحتوم كما قال أمير المظلومين(ع):
" إذا رأيـتَ المَـظلومَ مُـستمراً فـي مُـقاومته ..
ف إعرف أن إنـتصارهُ مَـحتوم ..".
إنهم يرونه بعيدا ونراه قريبا قريبا...
العبد لله..محمد علي الحسيني
الأمين العام للمجلس الإسلامي العربي في لبنان
الاربعاء 2 تشرين اول 2013