واصل الإيرانيون الأحرار الشرفاء اعتصاماتهم ومظاهراتهم في مختلف بلدان العالم ومنها أمام المقر الأوربي للأمم المتحدة في جنيف مؤكدين ضرورة الانسحاب الفوري للقوات العراقية من مخيم أشرف في العراق مطالبين بتمركز فريق مراقبة دائم تابع للأمم المتحدة في المخيم وتأمين حماية سكانه والعناية العاجلة للجرحى.

الملف- باريس :عقب صدور القرار لمنع الملاحقة وإلغاء تهمة الإرهاب في ملف 17 حزيران، أقيم مؤتمر صحفي في باريس بحضور السيدة مريم رجوي رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المقاومة الإيرانية وعدد من المحامين الفرنسيين المعروفين، تم خلاله وضع التفاصيل القضائية لهذا الملف أمام الصحافة. وكان السيد ويليام بوردون المحامي والحقوقي الفرنسي المعروف يتولى رئاسة المؤتمر . كما تكلم حول القرار كل من السادة المحامي تيري لوي الكاتب والحقوقي الفرنسي المعروف والمحافظ ايف بونه نائب سابق في الجمعية الوطنية الفرنسية ورئيس جهاز مكافحة التجسس في عهد الرئيس الفرنسي الراحل فرانسوا ميتران الى جانب محامين آخرين في الملف فرانسوا سير وفيليب شامبوتيه والسيدة ماريت لوره باره.

البوابة البحرينية :منظمة مجاهدي خلق الإيرانية (بالفارسية: سازمان مجاهدين خلق إيران). هي أكبر وأنشط حركة معارضة إيرانية. تأسست المنظمة العام 1965 وعلى أيدي مثقفين إيرانيين أكاديميين بهدف إسقاط نظام الشاه. تعود سابقة استخدام هذه التسمية (المجاهدين) في إيران إلى سنة 1906 في "الثورة الدستورية" حيث كان يطلق على المناضلين من أجل تحقيق الحرية. وبعد سقوط نظام الشاه نتيجة "الثورة الإيرانية" والتي أدت منظمة مجاهدي خلق دورًا كبيرًا في انتصارها بعد أن أعدم نظام الشاه مؤسسيها وعددًا كبيرًا من أعضاء قيادتها ظهرت خلافات بينها وبين نظام الحكم الإيراني الجديد،

البوابة ا لبحرينية - بغداد: علاء حسن، أ ف ب 2011-05-14 1:05 AM تلقى التحالف الوطني الذي يقود الحكومة العراقية وصايا إيرانية نقلها وزير الخارجية الإيراني علي أكبر صالحي أثناء اجتماعه برئيس التحالف إبراهيم الجعفري والهيئة العامة في بغداد الخميس الماضي. وتضمنت الوصايا الحفاظ على وحدة التحالف، ودعم رئيس الوزراء نوري المالكي بما يضمن نجاحه في قيادة الحكومة. وقال الخبير الاستراتيجي العراقي أحمد الشريفي لـ"الوطن": إن أبرز ما جاء في الوصايا التي حملها صالحي للتحالف الوطني هو "حسم ملف منظمة مجاهدي خلق المعارضة لإيران، وتعزيز القدرات الأمنية العراقية بدعم إجراءات القائد العام للقوات المسلحة نوري المالكي وتحجيم دور القوى الأخرى التي تعلن مواقف مناهضة لإيران".

بحضور السيدة مريم رجوي رئيسة الجمهورية المنتخبة من جانب المقاومة الإيرانيه احتفل انصار المقاومة في المقر المركزي للمقاومة الإيرانية في اوفيرسور اواز- بضواحي باريس - يوم السبت 14 إبريل/ نيسان بالإنتصار الكبير بصدور قرارمنع الملاحقة والغاء تهمة الإرهاب في ملف 17 يونيو/ حزيران. وشارك في هذا الاحتفال عدد من الشخصيات السياسية والمحامين وأعضاء ومسؤولين في المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية.

صحيفة واشنطن بوست عن وكالة أنباء أسوشيتدبرس – 12 أيار (مايو) 2011:باريس - مسؤولون في جهاز القضاء الفرنسي يقولون إنّ المحقّقين أسقطوا تهمة الإرهاب الموجهة إلى 24 من أعضاء مجموعة معارضة إيرانية منفية اعتقلوا في هجوم مدهش في 2003.
بين أولئك الذين واجهوا التهم التمهيدية في البداية كانت مريم رجوي زعيمة منظمة مجاهدي خلق الإيرانية المقيمة في خارج باريس. ودفعت الاعتقالات عددًا من أتباع المجموعة إلى إحراق أنفسهم احتجاجًا عليها.
وقال المسؤولون في جهاز القضاء الخميس إن تسعة أشخاص يبقون موضع التحرّي لسبب ارتكابهم مخالفات مالية مشكوكًا فيها.
المسؤولون لم يخوّلوا لكلام علنا وطلبوا عدم ذكر أسمائهم.
إن منظمة مجاهدي خلق الإيرانية مدرجة في قائمة أميركا للمنظمات الإرهابية الأجنبية ولكن الاتحاد الأوربي شطب اسم المجموعة من قائمتها للمنظمات الإرهابية قبل سنتين.

صافي الياسري: قبل ثمان سنوات من الان، دفعت الكارتلات التجارية والصناعية الفرنسية، المرتبطة بعقود ضخمة مع النظام الايراني، واسترضاءا له، الى شن هجوم بوليسي مريب وغير مسبوق على مقر منظمة مجاهدي خلق، في ضاحية اور سوراواز الباريسية، وعدد من منازل اعضاء وانصار وعائلات شهداء المقاومة الايرانية المقيمين بباريس، اثر وشاية كيدية مفبركة، على انها مخازن سرية للسلاح، ومراكز نشاط وتمويل ارهابي، واعتقل في هذه الحملة التي واجهت انتقادات محلية فرنسية واوربية وعالمية واسعة في حينها،

ايلاف - أسامة مهدي لندن: أصدر القضاء الفرنسي وقاضي التحقيق ضد الإرهاب قرار رسميا بمنع ملاحقة رئيسة "الجمهورية المنتخبة من جانب المقاومة الإيرانية" مريم رجوي و23 شخصا من المسؤولين و"أعضاء وأنصار المقاومة بتهمة الإرهاب وتمويل الإرهاب".
وقال المجلس الوطني للمقاومة ان هذا القرار يأتي عشية الذكرى السنوية الثامنة للهجوم الواسع في 17 يونيو/ حزيران على مقر المجلس في ضواحي باريس ومنازل عدد من اعضاء وأنصار وعائلات ضحايا المقاومة ويمثل انتصارا للعدالة. 
واشار الى انه بذلك يتم اغلاق هذا الملف "كملف للإرهاب" والذي كان قد فتح قبل 10 سنوات في عهد رئيس الايراني السابق محمد خاتمي بوصفه مشجعا للإصلاحات في نظام الولي الفقيه غير القابل للإصلاح على أساس الصاق تهمة الإرهاب ضد المعارضين من منظمة مجاهدي خلق الايرانية.  

بقلم: نزار جاف - (صوت العراق) :عشية الذکرى السنوية الثامنة للهجوم الواسع في 17يونيو/حزيران، على مقر المجلس الوطني للمقاومة الايرانية في اورسوراواز الفرنسية و منازل عدد من أعضاء و أنصار و عائلات شهداء المقاومة، أصدرت المحکمة العليا لمکافحة الارهاب الفرنسية اليوم الخميس 12/مايو آيار/2011، قرارا قضت بموجبه بمنع ملاحقة مريم رجوي الرئيسة المنتخبة من قبل المقاومة الايرانية و 23 شخصا من المسؤولين، و أعضاء و أنصار المقاومة بتهمة الارهاب و تمويل الارهاب،

ايلاف -  نزار جاف :ـ إغتيال الاميرکيين: کما ذکرنا انفا، فإن تقرير وزارة الخارجية الامريکية سعى کل جهده من أجل إلصاق کل شاردة و واردة بمنظمة مجاهدي خلق و إثبات وجهة نظر محددة سلفا بخصوصهم، ولذلك فإنه من اليسير جدا أن تجد الالتباس و الخلط و تحريف الحقائق او إخراجها عن سياقها الواقعي، من السمات الاساسية التي يتصف بها هذا التقرير، وان "جهل او تجاهل" تأريخ و ماضي المنظمة قاد التقرير الى إصدار أحکام باطلة تماما ضدها. والمتتبع لتأريخ المنظمة و الضربات القاسية التي تلقتها من لدن نظام الشاه من جانب،