صورة عن القفر المدقع في ايران
اقتصاد النظام الإيراني
وصف خامنئي الولي الفقيه لنظام الملالي هذا العام بسنة حماية البضائع المحلية.
من خلال قراءة ما يلي ستجدون أن حكم ولاية الفقيه المعادي لإيران يقع على رأس مدمري الإنتاج المحلي:

هل تعلم أن 4000 حاوية فقط من البضائع تستورد يومياً في ميناء رجائي ، حيث لا تستطيع أجهزة فحص في المرساة فحص وتفتيش أكثر من 150 حاوية؟ وهذا معناه دخول 3850 حاوية دون أي تفتيش إلى البلاد!
هل تعلم أن لدى قوات الحرس 200 مرساة وعشرات المطارات لتهريب البضائع؟!
هل تعلم أن استيراد الملابس الجاهزة من تركيا هو 6 حاويات لكل ساعة! ويبلغ حجم هذه الواردات بلا هوادة حوالي 5 مليارات دولار في السنة وهي تخضع رسميا تحت سيطرة الشركات التابعة للحكومة.
هل تعلم أن إنتاج القطن في إيران قد وصل إلى أقل من 30 ألف طن بسبب استيراد الملابس قدره 250 ألف طن سنوياً ؟!


هل تعرف أن إيران لديها أفضل المواد الخام للنسيج ، لكن جميع مصانع النسيج مفلسة؟
هل تعلم أن 100 ألف وظيفة في البلاد تدمر ازاء كل مليار دولار من البضائع المستوردة؟
هل تعلم أن 35 مليون زوج من الأحذية تدخل كل عام إلى البلاد ، وغالباً عبر التهريب، مما أدى إلى إغلاق كامل لما يقارب 60٪ من الإنتاج المحلي ؟ وفي وقت سابق كان لصناعة الأحذية وظيفة لنصف مليون شخص!


وأكد وزيرالإقتصاد السابق « طيب نيا» : إن 70% من سلع البلاد يتم استيرادها بشكل تهريب لكنها تأتي من القتوات الرسمية في البلاد!
هل تعلم أن 91 ٪ من الأجهزة المنزلية في إيران تستورد في البلاد عن طريق تهريب ؟! حوالي 4.5 مليار دولار في السنة! (محمد رضا دياني - تسنيم 10 مايو 2015)