الأخبارالمعارضة الإيرانية

وقفات احتجاجية للمتقاعدين وأصحاب المعاشات المشمولين بالرعاية الاجتماعية في طهران وتبريز وأصفهان ورشت وخرم آباد وكرمانشاه وقزوين والأهواز

"لن نتوقف مالم نحصل على حقوقنا "، "لا البرلمان ولا الحكومة يهتمان بالأمة"

وقفات احتجاجية للمتقاعدين وأصحاب المعاشات المشمولين بالرعاية الاجتماعية في طهران وتبريز وأصفهان ورشت وخرم آباد وكرمانشاه وقزوين والأهواز

حاول نظام الملالي حشد بعض عناصره أمام المجلس من أجل حرف مسار احتجاجات المتقاعدين، لكن المتقاعدين غير آبهين بهذه المحاولات الخسيسة وأكدوا مطالبهم.

يوم الأحد 16 يناير، تظاهر عدد كبير من متقاعدي الضمان الاجتماعي في طهران وتبريز وأصفهان وقزوين وكرمانشاه وخرم آباد ورشت والأهواز للاحتجاج على التضخم والأسعار الفاحشة وأجورهم المنخفضة.

 

ورفع المحتجون الذين تجمعوا أمام مجلس شورى النظام في طهران وأمام مكتب الضمان الاجتماعي في مدن أخرى هتافاتهم: “المتقاعد يموت، ولا يقبل التمييز”، “لا نتوقف ما لم نحصل على حقوقنا”، “ليتحد الموظفون الشاغلون والمتقاعدون”، “كفى الوعد، مائدتنا فارغة” و “لا البرلمان ولا الحكومة يهتمان بالأمة”.

 

في طهران، بالإضافة إلى التجمع أمام مجلس شورى النظام، احتشد متقاعدو الاتصالات السلكية واللاسلكية أمام مركز النهب المعروف باسم المقر التنفيذي لأمر خميني في طهران، مطالبين بحقوق متساوية. وشدد المتقاعدون من خلال فضح الوعود الخادعة لوكلاء النظام، على ضرورة استمرار وقفاتهم واحتجاجاتهم حتى تحقيق أهدافهم.

 

حاول نظام الملالي حشد بعض عناصره أمام المجلس من أجل حرف مسار احتجاجات المتقاعدين، لكن المتقاعدين غير آبهين بهذه المحاولات الخسيسة وأكدوا مطالبهم.

 

وطالما ظل هذا النظام في السلطة، فإن الفقر والتضخم والبطالة، وانتشار الفساد والاختناق يبقى مستمرا، وأن الطريقة الوحيدة لإحقاق حقوق العمال والكادحين والمتقاعدين والفئات الأخرى، تكمن في إسقاط نظام الملالي السالب لحقوق الشعب وإقامة الديمقراطية وحكم الشعب.

 

أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

16 يناير/كانون الثاني 2022

زر الذهاب إلى الأعلى