الأخبارالمعارضة الإيرانية

انتفاضة إيران – رقم 22

شباب ومواطنو طهران يهتفون في ساحة ولي عصر "الموت للديكتاتور" و"الإيراني يموت ولا يقبل المذلة"

في مساء يوم السبت 31 يوليو/تموز، تجمعت حشود غفيرة من أهالي طهران وتظاهروا أمام مسرح المدينة في ساحة ولي عصر بطهران تضامناً مع انتفاضة أهل خوزستان مرددين شعارات مثل “الإيراني يموت، ولا يقبل المذلة”، و” لنتحد من خوزستان إلى طهران”، و”أيها المواطن قم وادعم”، و”الموت للديكتاتور “و …

 

وأطلقت القوات القمعية الغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين، واعتدت بالضرب عليهم وحاولت اعتقال عدد منهم. لكن الحشد تصدى لهم بشعار “اتركه يا عديم الشرف”.

 

سبق وأنه في مساء يوم الجمعة، 30 يوليو، نزل مواطنون في مدن طهران والأهواز وشوشتر وبهارستان وأراك ودهلران وهشتكرد ودزفول وقزوين إلى الشوارع وهم يهتفون “يجب قتل خامنئي لا تنفعه الدبابة والمدفع” و”الموت لنظام ولاية الفقيه بسبب جرائم كل هذه السنوات” و”الموت للديكتاتور ” ودعوا إلى الإطاحة بالفاشية الدينية الحاكمة في إيران.

 

ورحبت السيدة مريم رجوي الرئيسة المنتخبة للمقاومة الشبان الشجعان المنتفضين في طهران والأهواز ومدن أخرى في إيران ممن رفعوا شعار “الموت للديكتاتور وليسقط لمبدأ ولاية الفقيه” وقالت: الانتفاضة التي بدأت بصراع المتعطشين للماء والحرية في خوزستان، تأبى التوقف والمنتفضون مستمرون في ربوع الوطن. يريد خامنئي من خلال قطع الإنترنت، منع انضمام المواطنين معًا وإيصال هذا الصوت إلى العالم. لكن بالفعل بلغ السيل الزبى ولا مفر لنظام الملالي من السقوط المحتوم.

 

أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

31 يوليو/تموز 2021

زر الذهاب إلى الأعلى