اعلن روبرت كولفيل المتحدث باسم المفوضة العليا لحقوق الانسان نافي بيلاي "نضم صوتنا الى مفوضية اللاجئين ووكالات اخرى من خلال دعوة الحكومة العراقية لبذل كل ما في وسعها لتوضيح وضع هولاء الاشخاص وضمان سلامتهم وتجنب ابعادهم الى ايران".
واضاف "اذا خطفوا فعلا يجب بذل كافة الجهود لإطلاق سراحهم".
وفي الاول من ايلول/سبتمبر قتل 52 شخصا في معسكر اشرف شمال شرق بغداد بحسب الامم المتحدة.
ومجاهدي خلق اتهموا وحدة خاصة في قوات الأمن العراقية تابعة لرئيس الوزراء نوري المالكي بتنفيذ الهجوم.