تدهورت الحالة الصحية لـ 9 سجناء في سجني ايفين بطهران و«نظام» بمدينة شيراز بعد شهر واحد من اضرابهم عن الطعام. وقد أضرب 9 من الدراويش المسجونين السادة حميدرضا مرادي سروستاني وافشين كرم بور وفرشيد يداللهي ورضا انتصاري وامير اسلامي واميد بهروزي ومصطفى دانشجو مصطفى عبدي وكسرى نوري عن الطعام منذ 31 آب/ أغسطس الماضي في سجني ايفين ومدينة شيراز مطالبين بالافراج عن الدراويش من السجن ومساءلة النظام حول عما مارسه من مضايقات وانتهاكات لحقوق الدراويش لسنوات طويلة. ويعاني بعضهم من أمراض قلبية شديدة وخفض ضغط الدم الشديد والاعياء والاضطرابات والآلام الشديدة في جهاز الهضم.

وبعد تجمعاتهم الاحتجاجية في الأسبوع الماضي ورغم التمهيدات القمعية والتواجد الكثيف لقوات النظام القمعي عاد واجتمع يوم الأحد 28 ايلول/ سبتمبر اكثر من ألفين من الدراويش على طريقة الغونابادية للمرة الثالثة أمام عدلية النظام مطالبين بالافراج عن الدراويش المسجونين ورفع القيود والمضايقات عن الدراويش محملين لافتات تطالب باطلاق سراح المسجونين من الدراويش على الفور. وقامت القوات القمعية باعتقال عدد من الدراويش المحتجين خاصة اولئك القادمين من المدن الأخرى بهدف التضامن مع المعترضين في العاصمة طهران.
ان المقاومة الايرانية تدعو كافة الهيئات الدولية والمؤسسات المدافعة عن حقوق الانسان الى العمل العاجل لانقاذ حياة الدراويش المضربين عن الطعام والاهتمام بمطالبهم.
أمانة المجلس الوطني للمقاومة الايرانية- باريس
30 ايلول/ سبتمبر 2014